طاولة حوار ” تطورات واقع حقوق اللاجئين الفلسطينيين في لبنان “

بيروت، 19 آذار/مارس 2014
بـيـان صـحـفـي

الإئتلاف اللبناني الفلسطيني لحملة حق العمل للاجئين الفلسطينيين في لبنان

نظم الإئتلاف اللبناني الفلسطيني لحملة حق العمل في جمعية النجدة الإجتماعية يوم الإربعاء الواقع في 19 آذار/مارس 2014، فندق الريفيارا، بيروت، طاولة حوار بعنوان “تطورات واقع حقوق اللاجئين الفلسطينيين في لبنان”.
وقد حضر طاولة الحوار كل من السفيرة الإسبانية في لبنان السيدة ميلاغروس هرناندو، ممثلين عن كل من السفارة السويدية، السفارة الكندية، السفارة التركية، الإتحاد الأوروبي، السفارة الفرنسية، السفارة الرومانية، السفارة الفلسطينية وممثلة السفارة السويسرية من خلال الوكالة السويسرية للتنمية (SDC) وكذلك بعض من جمعيات ومنظمات المجتمع المدني اللبناني والفلسطيني.

وقد هدفت هذه الطاولة لمناقشة أوضاع اللاجئين الفلسطينين في لبنان، حيث بدأت الجلسة الأولى بكلمة ترحييبة من السيدة ليلى العلي، المديرة التنفيذية لجمعية النجدة الإجتماعية، تحدثت من خلالها عن تأثير الأوضاع السياسية في لبنان والمنطقة على الشعب الفلسطيني في
لبنان وقد سلطت الضوء على صعوبة الأوضاع الإقتصادية – الإجتماعية والأمنية التي يمر بها لبنان في ظل إستقبال النازحين السوريين والفلسطينين. أما عن تعدد تشكيل الحكومات اللبنانية أشارت الى أنه يجب علينا أن نبدأ من جديد مع كل حكومة لبنانية يجري تشكيلها, فقد جاء البيان الوزاري للحكومة الحالية خالياً من أي إلتزام تجاه حقوق اللاجئين الفلسطينيين. ونوهت إلى أن حق العودة يستدعي إنهاء حالة الفقر للشعب الفلسطيني بمنحه حق العمل دون قيد او شرط, واعتماد تعريفاً دقيقاً للاجئ الفلسطيني من قبل الدولة اللبنانية.

وقد عرفت السيدة إنغريت يودان، المديرة الإقليمية لدياكونا، عن نطاق عمل دياكونا في المنطقة وعن تعاونهم مع جميعة النجدة الإجتماعية من أجل دعم قضية حق اللاجئ الفلسطيني في العمل.

أما سعادة السفير سمير خوري، رئيس لجنة عمل اللاجئين الفلسطينيين في لبنان عرض لنا الإيجابيات التي تركها تعديل قانون العمل في 17 آب 2010 فيما يتعلق بمدأ المعاملة بالمثل والحصول على إجازة عمل للاجئ الفلسطيني والإستفادة من الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، ولكن رغم هذه الإجابيات يبقى هناك نواقص وظلم يقع على العامل الفلسطيني. وقد عرض السفير خوري رسومات توضيحية وأفلام قصيرة تبين حالة التمييز الحاصلة في سوق العمل على اللاجئ الفلسطيني. وقد ذكر تأثير الأزمة السورية على وضع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، حيث لم يعد للاجئ الفلسطيني أولويه على المستوى الدولي، هذا عدا عن التضخم السكاني الذي حل في ميخمات اللاجئين الفلسطينيين ومزاحمة اللاجئين السوريين في سوق العمل بأجر أقل.

وسعت الجلسة الثانية بشكل أساسي إلى تسليط الضوء على توصيات التقرير الدوري الشامل، حيث عرض الأستاذ سامر مناع، باحث في مركز التنمية الإنسانية، ابزر توصيات التقرير، منها التوصيات التي كانت قد حظيت بتأييد لبنان كتفعيل تعديلات على قانون العمل وقانون الضمان الإجتماعي، وكذلك التوصيات التي حظيت بتأييد لبنان ولكن يعتبرها منفذة أصلاً أو يجري تنفيذها، والتوصيات التي لم تحظ بتأييد لبنان. أما توصيات الدورة الحالية 2015 التي عرضها الأستاذ سامر كانت أبرزها تطبيق التعديل القانوني الخاص بالحق في العمل، حق التملك العقاري، الحق في الشخصية القانونية، الحق في حرية التنقل، منع الحجز التعسفي والحق في المحاكمة العادلة، الحق بالسكن اللائق عبر إلغاء الإجراءات العسكرية الصارمة المتعلقة بإدخال مواد البناء إلى المخيمات. أما آخر التوصيات كانت تخص بوضع اللاجئين الفلسطينين القادمون من سوريا والإجراءات الصارمة على الحدود التي تخلق آليات تمييزية خاصة تجاه الفلسطينيين السوريين.

وقد خلصت طاولة الحوار إلى جملة من التوصيات أهمها :
– التعاطي مع الفلسطيني كالمصري بشكل مؤقت في صندوق الضمان الإجتماعي, هذا الذي يسهل على إستحصاله على إجازة عمل خاصة بالاجئين الفلسطينين في لبنان.
– المساواة في فرص العمل وفي ظروف العمل لجميع الشباب
– العلاقة مع الإعلام وتطويره وإلغاء التمييز وعدم التعاطي النمطي مع القضية الفلسطينية في الإعلام اللبناني.
– المقاربات المختلفة,وموضوع المناصرة بشكل عام وفتح علاقة مع كل نقابات العمل والتوعية على المستوى الشعبي. والمجتمع الدولي والسفارات والمؤسسات المانحة من خلال الترويج للمشاريع القائمة مع المجتمع المحلي الفلسطيني أو من خلال تبني بعض المنتجات الإعلامية وتسويقها.

جمعية النجدة الإجتماعية تاسست عام 1978، وهي جمعية مستقلة، مسجلة كجمعية لبنانية غير حكومية تعمل في أوساط اللاجئين الفلسطينين وفي محيطهم في مجال التعليم والتنمي

جمعية النجدة الإجتماعية

About najdeh

Association Najdeh –AN- was founded at the beginning of Lebanese civil war in 1976 by a group of independent secular Lebanese group to economically empower the displace Palestinian refugee women of Tel-Za'ater camp, one of the destroyed Palestinian refugee camp. These women became the main breadwinners of their families. Pieces of canvas and threads-Palestinian embroidery- were distributed to Tel-Za’atar displaced women and AN paid them for their work while working on selling the embroidery pieces. Later on the same year Najdeh started a nursery and a KG for these embroidery working women to enable them to work while providing their children the needed care
This entry was posted in Lebanon, Najdeh, Palestine, Palestinians, refugees, Rights and tagged . Bookmark the permalink.

1 Response to طاولة حوار ” تطورات واقع حقوق اللاجئين الفلسطينيين في لبنان “

  1. right2work says:

    Reblogged this on حملة حق العمل للاجئين الفلسطينيين في لبنان and commented:
    طاولة حوار حول واقع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s